من روائع العدد 23 في سورة الإنسان

-A A +A

من روائع البناء القرءاني هو تعدد أوجه الإعجاز العددي والعلمي به. حيث يتجلى أمامنا وعد الله بأن تحدي القرءان سيستمر إلى قيام الساعه. يقول الله تعالى: " قُل لَئِنِ اجتَمَعَتِ الإِنسُ وَالجِنُّ عَلىٰ أَن يَأتوا بِمِثلِ هٰذَا القُرءانِ لا يَأتونَ بِمِثلِهِ وَلَو كانَ بَعضُهُم لِبَعضٍ ظَهيرًا " {سورة الإسراء - الآيه 88} ويقول أيضاً: " خُلِقَ الإِنسٰنُ مِن عَجَلٍ ۚ سَأُو۟ريكُم ءايٰتى فَلا تَستَعجِلونِ " {سورة الأنبياء - الآيه 37}.

مما لفت إنتباهي في بداية مسيرتي مع الإعجاز العلمي والعددي في القرءان الكريم منذ نحو سنتين هو الظواهر العدديه المتعلقه بعدد الصبغيات الوراثيه (الكروموسومات) لدى الإنسان في الآيتين الأولى والثانيه من سورة الإنسان. يقول الله تعالى في بداية سورة الإنسان: " هَل أَتىٰ عَلَى الإِنسٰنِ حينٌ مِنَ الدَّهرِ لَم يَكُن شَيـًٔا مَذكورًا ﴿١﴾ إِنّا خَلَقنَا الإِنسٰنَ مِن نُطفَةٍ أَمشاجٍ نَبتَليهِ فَجَعَلنٰهُ سَميعًا بَصيرًا  ﴿٢﴾ ".

في كلتا الآيتيتن تذكير بأن أصل الإنسان يعود لإرادته سبحانه وتعالى بخلق هذا الكائن المكرم وإستخلافه على وجه الألاض: " وَإِذ قالَ رَبُّكَ لِلمَلٰئِكَةِ إِنّى جاعِلٌ فِى الأَرضِ خَليفَةً ۖ قالوا أَتَجعَلُ فيها مَن يُفسِدُ فيها وَيَسفِكُ الدِّماءَ وَنَحنُ نُسَبِّحُ بِحَمدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قالَ إِنّى أَعلَمُ ما لا تَعلَمونَ " {سورة البقره - الآيه 31}. في الواقع فأن الآيتين الأولى والثانيه من سورة الإنسان هما الآيتين الوحيدتين اللتان تحويان كلمة "الإِنسٰنِ" في هذه السوره (لا حظ بأن هذه الكلمة تكتب بألف خنجريه أي محذوفه وفق الرسم العثماني). ومما أثار فضولي هو الملاحظه بأن عدد الحروف العربيه المستخدمه لصياغة كلمات هاتين الآيتين هو بالضبط 23 حرفاً (من أصل حروف اللغه العربيه الـ 28). أي أن هنالك 5 حروف عربيه لا تظهر في هاتين الآيتين. الحروف الـ 23 التي تظهر في هاتين الآيتين الكريمتين هي:

( هـ ل ا ت ى ع ن س ح م د ر ك ش ذ و خ ق ط ف ج ب ص )

ومن إتقانه جل جلاله وواسع علمه أن هذا العدد من الحروف يطابق عدد أزواج الصبغيات الوراثيه (الكروموسومات) لدى الإنسان. الصبغيات الوراثيه هي سلاسل أمينيه تتواجد داخل كل خلايا الجسم وهي تحدد كافة الصفات الوراثيه لدى الإنسان. فهي تحدد الملامح الشخصيه ، لون البشره ، لون العينين ، التركيب السلوكي والعاطفي (لحد ما) وغيرها من الصفات المنتقله من الآباء والأمهات إلى الأبناء. هذه الصبغيات بتركيبتها وعددها البالغ 23 زوج لدى الإنسان هي ما تحدد (بإرادته تعالى) كون الإنسان إنساناً وليس أي كائن حي آخر. فالكائنات الحيه المختلفه لديها عدد مختلف من الصبغيات الوراثيه ، الهدهد له مثلاً 63 زوج صبغيات بينما الأيل الأحمر لديه 34 زوج صبغيات.

طائر الهدهد والأيل الأحمر

الخالق المصور هو الله سبحانه وتعالى ومما أثار دهشتي في ذلك الحين أيضاً هو بأن الآيات الأربع التي تحوي إسم الجلاله "الله" في سورة الإنسان (الآيات 6، 9، 11 والآيه 30) مكونه هي أيضاً من 23 حرفاً عربياً عدا المكرر. الحروف الـ 23 هي:

( ع ي ن ا ش ر ب ل هـ د ف ج و ت م ط ك ز ق ذ ض س ح )

وتتواصل المعجزه الإلـٰهيه ويقدر الله سبحانه وتعالى بأن الآيتان اللتان تحويان مشتقات الجذر "خلق" في سورة الإنسان (الآيه 2 و 28) مكونتان هما أيضاً من 23 حرفاً عربيا عدا المكرر. الحروف ال 23 هي:

( ا ن خ ل ق س م ط ف هـ ش ج ب ت ي ع ص ر ح و د ذ ث )

وهكذا يتجلى أمامنا مثال بسيط لعظيم قدرته سبحانه وتعالى. لاحظ عزيزي القارئ بأن وراء المعاني العظيمه واللغه المتحديه لكتاب الله أنظمه رياضيه محكمه مرتبطه بحقائق علميه لم تكتشف إلا في سنوات الـ 1950.

Joe Hin Tjio discovered human chromosome number in the year 1955

ألا تشهد هذه الحقائق الباهره  على صدق وحي السماء؟ يقةل الله تعالى: " وَالنَّجمِ إِذا هَوىٰ  ﴿١﴾ ما ضَلَّ صاحِبُكُم وَما غَوىٰ  ﴿٢﴾ وَما يَنطِقُ عَنِ الهَوىٰ  ﴿٣﴾ إِن هُوَ إِلّا وَحىٌ يوحىٰ  ﴿٤﴾ عَلَّمَهُ شَديدُ القُوىٰ  ﴿٥﴾ ذو مِرَّةٍ فَاستَوىٰ  ﴿٦﴾ وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعلىٰ  ﴿٧﴾ ثُمَّ دَنا فَتَدَلّىٰ  ﴿٨﴾ فَكانَ قابَ قَوسَينِ أَو أَدنىٰ  ﴿٩﴾ فَأَوحىٰ إِلىٰ عَبدِهِ ما أَوحىٰ  ﴿١٠﴾ ما كَذَبَ الفُؤادُ ما رَأىٰ  ﴿١١﴾ " {سورة النجم}

المصادر: 

- القرءان الكريم
- برنامج الإحصاء القرءاني - حسن محمد الجوهري
- ويكيبيديا - الموسوعه الحره - Hoopoe - Red deer - Joe Hin Tjio - List of organisms by chromosome count

Comments

التعليقات

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته  عندي بعض المعلومات في مجال الاعجاز العددي   لاحظتها شخصيا و ارجو التثبت منها معي  عدد حروف سورة العلق سوى المكرر 23 حرفا. في سورة النجم الايتين 45 و 46 :وانه خلق الزوجين الذكر و الانثى من نطفة اذا تمنى و العدد 46 هو العدد الجملي لكروموزومات الانسان بعد التلقيح  ثم سورة النحل ترتيبها16 و عدد الكروموزومات عند النحل 16 و عدد حروف الاية التي تتحدث عن النحل في نفس السورة: واوحى ربك الى النحل ان اتخذي من الجبال بيوتا و من الشجر و مما يعرشون عدد حروف الاية الكريمة سوى المكرر 16 حرفا فسبحان الله

الأخت أم محمود ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، المعلومات التي توصلتي إليها صحيحه تماماً ويمكنك التصفح بالموقع لتوثيق أفضل لهذه المعلومات. بالنسبه للآيتين 45 و 46 من سورة النجم : الرجاء ملاحظة أن الله سبحانه وتعالى يتحدث عن خلق الزوجين الذكر والأنثى وأنه يحدد في محكم التنزيل منذ ما يقارب 1430 سنه بأن النطفه الذكريه هي التي تحدد نوع الجنين (الرجاء الإنتباه لنص الآيتين جيداً)

في الواقع فإن الآيه 46 من سورة النجم : " مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَىٰ " هي الآيه الـ 4830 من بداية القرءان الكريم. هذا العدد يقبل القسمه على العدد 46 بدون باقي. العوامل هي: 2,3,5,7,23. أي أن هذا العدد هو حاصل ضرب 23 بـ 35 بـ 6

23 - عدد أزواج كروموسومات الإنسان

35 - رقم سورة فاطر ، العدد المركب الـ 23 في الكون هو العدد 35

6 - أيام الخلق السته

الرجاء التبليغ والدعوه وبارك الله بك

SALAM

ANA TABIBA DAOU WA DAWAOU MINA ALLAH.3INDAMA KOUNTOU TALIBA FI KOULIATA TIB

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته في سورة النبأ: إن أحصينا عدد الكلمات من بداية السورة : عم يتساءلون إلى الآية الثامنة :و خلقناكم أزواجا.  نجد كلمة خلقناكم هي الكلمة رقم23 من بداية السورة تليها كلمة أزواجا مما يذكرنا ب23 زوج كروموزوم عند الإنسان (مع إعتبار واو العطف كلمة) .أما عدد الحروف إبتداء من البسملة في أول السورة إلى كلمة خلقناكم فسنجد 115 أي 23 خمس مرات تليها كلمة أزوجا(تكتب في المصحف بدون ألف بعد الواو) و عدد حروفها خمسة ممايعطي صفة الزوجية لكل 23 (عدد الحروف) فسبحان الله

بارك الله بك .. وفي حالة عد الكلمات من البسمله نجد بأن كلمة أزواجا هي الكلمه الـ 27 وهذا العدد يوافق عدد تكرار كلمة الإنسان مرفوعه ومنصوبه في القرءان الكريم. الرجاء الإنتباه إلى أن حاصل جمع 27 وعدد الإعجاز 19 هو 46 أي عدد الكروموسومات.

سورة الإنسان: " هَل أَتىٰ عَلَى الإِنسٰنِ حينٌ مِنَ الدَّهرِ لَم يَكُن شَيـًٔا مَذكورًا ﴿١﴾ إِنّا خَلَقنَا الإِنسٰنَ مِن نُطفَةٍ أَمشاجٍ نَبتَليهِ فَجَعَلنٰهُ سَميعًا بَصيرًا  ﴿٢﴾ ". إن أحصينا عدد الحروف من بداية السورة إلى كلمة "خلقنا" نجد 46 حرفا تليها كلمة الإنسان مما يذكرنا ب46 كروموزوم عند الإنسان. كل هذه التقابلات العددية تؤكد أن القرآن هو كتاب الله خالقنا الحكيم الخبير.

وكذلك نجد بأن حرف الألف الأخير من كلمة "خلقنا" هو كذلك الحرف الـ 23 من بداية السوره من الأربعة الأحرف العربيه التي تكون كلمة "الإنسان" أي حروف الألف ، اللام ، النون والسين. سبحان الله.

  1. أما  في سورة العلق فإن بدءنا الإحصاء من البسملة إلى كلمة الإنسان في الآية الثانية: "خلق الإنسان من علق" نجد 46 حرفا و الكروموزومات في كل خلية من خلايا العلقة 46. أما إن أحصينا الكلمات إبتداء من أول السورة إلى كلمة الإنسان في الآية السادسة من السورة نجد أن كلمة الإنسان هي 23 و هو عدد الكروموزومات في البويضة أو الحيوان المنوي و رغم ذلك فإن الإنسان يطغى

  2. بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (١) وَطُورِ سِينِينَ (٢) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (٣) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (٤) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (٥) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (٦) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (٧) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (٨)

     في سورة التين إن تبعنا نفس طريقة إحصاء الحروف  حسب رسم المصحف من بداية السورة إلى كلمة: خلقنا     نجد أيضا 46 حرفا و تليه كلمة :الإنسان في أحسن تقويم مما يذكرنا ب 46 كروموزم وخلق الإنسان في أحسن تقويم.  

بسم الله الرحمن الرحيم: إذا السماء إنفطرت (1) و إذا الكواكب إنتثرت (2) و إذا البحار فجرت (3) وإذا القبور بعثرت (4) علمت نفس ما قدمت و أخرت (5) يأيها الإنسان ما غرك بربك الكريم (6) الذي خلقك فسواك فعدلك (7) .. إن أحصينا عدد الكلمات من بداية السورة إلى كلمة الإنسان مع إعتبار واو العطف كلمة نجد أن كلمة الإنسان هي الكلمة 23 أما إن أحصينا من البسملة إلى كلمة الإنسان مع إعتبار واو العطف مع الكلمة التي تليها فسنجد كلمة الإنسان هي الكلمة 23 ، ثم إن تابعنا عد الحروف من بعد كلمة الإنسان إلى كلمة خلقك (ما غرك بربك الكريم الذي خلقك) سنجد 23 حرفا مما يوحي بالعلاقة بين خلق الإنسان و العدد 23 و هو عدد كروموزومات الإنسان الذي تم إكتشافه حديثا ، فسبحان ربي العليم الخبير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته لاحظت في سورة الحجر هذا الإعجاز العددي في الإرتباط بين ذكرخلق الإنسان في القرآن الكريم و العدد 23 أو مضاعفاته فإن أحصينا عدد الكلمات من البسملة إلى الآية 26 :  وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ.                مع إعتبار واو العطف كلمة منفردة نجد أن كلمة خلقنا هي الكلمة 230 (23*10 أو 46* 5) تليها كلمة الإنسان و العدد 46 هوعدد كروموزمات الإنسان كما هو معلوم و الرقم5 يتجلى في ترتيب سوره الحجر15 من مضاعفات 5 و الآيه التي ذكر فيها خلق الإنسان في سورة الحجر تسبقها من أول السوره 25 آية أي 5*5 فسبحان الله العظيم.أما إن بدءنا العد من بداية السورة إلى كلمة لبشرفي الآية 33 (مع إعتبار واوالعطف مع الكلمة التي تليها ) :قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ فسنجد أن كلمة لبشرهي الكلمة 253  أو 23*11 و رقم الآية هو 33 (11*3 )فسبحان ربي منزل القرآن

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (١) هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (٢) "

ان احصينا الكلمات من بداية السورة الى كلمة خلقكم مع اعتبار واو العطف كلمة نجد ان كلمة خلقكم هي الكلمة الـ 23 ، فسبحان الله

بارك الله بك أخت أم محمود لهذه المعلومه ، في الواقع ما نجده هو التالي:

1) سورة التغابن هي السوره الـ 64 في القرءان الكريم. أي أن 63 سوره تسبقها أو بمعنى آخر هي السوره الـ 63 وفق ترتيب السور بدون سورة الفاتحه (بناءاً على إقتراح الأستاذ علي آدامس). الترتيب البديل (أي إبتداءاً من سورة البقره) يضع أيضاً سورة "محمد" ، عليه الصلاة والسلام ، في الموضع الـ 46 من بداية القرءان.

- عمر الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، هو بالتمام 63 سنه.

- والعدد 63 يساوي بالضبط عدد الآيات التي تحوي كلمة "الإنسان" في القرءان الكريم.

- لاحظ عزيزي القارئ إرتباط الإعداد مع إسم الرسول ، عليه الصلاة والسلام ، وهو خاتم النبيين الذي أنزل عليه هذا الكتاب ، عمره ، كلمة الإنسان  وعدد كروموسومات الإنسان.

2) بالنسبه لكلمة "خلقكم" في الآيه الثانيه من سورة التغابن فما نجده هو التالي:

- أن هنالك بالضبط 186 آيه تحوي كلمه من الجذر (خ ، ل ، ق) قبل هذه الآيه من بداية القرءان الكريم و 31 آيه من هذا النوع بعدها إلى نهاية القرءان الكريم. العدد 186 يساوي 31 ضرب 6. العدد 31 هو عدد آيات سورة الإنسان والعدد المركب الـ 31 في الكون هو العدد 46 المساوي لعدد كروموسومات الإنسان.

- وكذلك نجد بأن هنالك 199 آيه تحوي كلمه من الجذر (خ ، ل ، ق) قبل الآيه الثانيه من سورة الإنسان (أي الآيه التي تحوي كلمة "خلقنا") من بداية القرءان الكريم. العدد الأولي الـ 46 في الكون هو العدد 199.

الآبه الثانيه من سورة الإنسان هي: " إِنّا خَلَقنَا الإِنسـٰنَ مِن نُطفَةٍ أَمشاجٍ نَبتَليهِ فَجَعَلنـٰهُ سَميعًا بَصيرً‌ا "

فسبحان الله ، دمتم برعاية الله وحفظه.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، تختلف أوجه الإعجاز في القرآن الكريم ويستعمل البعض حساب الجمّل ،و قد لاحظت أن الإسم إختاره الله تعالى لأب البشر:آدم أو ءادم حساب جمله 46 (1 + 1 + 4 + 40 = 46) و 46 هو عدد كروموزمات الإنسان.

يسم الله الرحمن الرحيم
واحاط بما لديهم واحصى كل شيء عددا
الحروفالمقطعه جاءت في 29 سوره وجمعها = 78 حرفا وعندجمعها وفق نظام الجمع الكبير المركب = 6953 المعجزه انكلمة المعصومين = 717 مع عدد ايات القران الكريم 6236 يكون الناتج 6953 مع تحيات الباحث الاسلامي ابو فرقد العبادي

سبحان الله ولله الحمد ولا حول ولا قوة الا بالله

يا اخي إرتقو فالقاع إزدحم ما هذا الجهل و التخاريف

إضافة تعليق